• المساعدة والعروض

    استشارة الديون

    Schuldnerberatung
Sie befinden sich hier: Home » Help & offers » Schuldnerberatung » Überblick Schuldnerberatung (Arabisch)

نظرة عامة على استشارة الديون

A service supported by

الموقف

يتعرض دومًا الكثير من الأشخاص إلى أزمات حياتية ضخمة بسبب تراكم الديون. لا يُعد تراكم الديون نتيجة لمشاكل فردية فحسب (على سبيل المثال، نتيجة الانفصال/الطلاق أو المرض أو الإدمان أو نزعة استهلاكية مفرطة)، بل أيضًا يعود الأمر للتطورات في سوق الخدمات المالية التي تثقل كاهل الفرد بشكل متزايد. تنتج الديون المتراكمة من زيادة حجم الاستدانة بصورة حرجة، كما يمثل الأمر تعبيرًا عن المرور بفقر اقتصادي وأزمة اجتماعية-نفسية، تؤثر على جميع أفراد الأسرة. تأتي مرحلة تراكم الديون – لدى المراهقين والبالغين – غالبًا في نهاية مرحلة من عدم الاستقرار الاقتصادي المستمر لسنوات طويلة والتي يتعذر عليهم منع الوقوع فيها عبر جهودهم الخاصة فقط. تتحول الاستدانة إلى تراكم للديون عند حدوث فجوة مالية للأفراد المتضررين، وعندما يتعذر عليهم بشكل كامل الوفاء بالتزاماتهم المتعلقة بسداد مبالغ معينة، حتى لو قاموا بصرف احتياطاتهم النقدية وتقليص مستوى المعيشة إلى ما هو ضروري فقط. يفقد الأشخاص المثقلين بالديون كفاءتهم في التعامل مع مواقف الحياة اليومية وبالتالي يتعذر عليهم التحكم بشكل مستقل في معاملاتهم الاقتصادية. كما يتعرضون للإجهاد والضغط النفسي وتتأثر صحتهم سلبًا في كثير من الأحيان. تزيد الأعباء المادية وغير المادية من وطأة بعضها البعض. وبالتالي تمثل استشارة الديون مشورة ومساعدة اجتماعية واقتصادية.

قبل عامين، تلقى طلاب وطالبات أكاديمية فنون الإعلام في مدينة كولن كجزء من ندوة الأفلام الدعائية، مهمة تصوير أفلام دعائية لمركز الخدمات الاجتماعية للرجال الكاثوليك في مدينة كولن تدور حول مجال استشارة الديون. نود أن نعرض أمامكم اثنين من هذه الأفلام – مع وجهات النظر المتضمنة بداخلهما –

المساعدات

والهدف الرئيسي من المشورة هو تأمين وجود الشخص المثقل بالديون، ومواجهة تراكم المزيد من الديون، وتحويل الديون المتراكمة الحالية إلى ديون يُمكن تحملها. وفي الوقت نفسه، يجب تهيئة الظروف بشكل ما للأشخاص المتضررين، والتي تمكّنهم من معايشة الحياة بصورة مستقلة ومعتمدة على الذات فيما يتعلق بالتعامل مع الميزانية المالية المنزلية الخاصة بهم. ومن الأهمية بمكان تعزيز الموارد الموجودة وتطوير موارد جديدة. وفي ظل مراعاة هذه المتطلبات الأساسية، يجب تطوير استراتيجيات عمل من شأنها أن تسهم في تجنب عودة تراكم الديون بشكل دائم، ومن ثم المساهمة في تغيير وضع الحياة المثقل. إلى جانب تسوية الديون، يتطلب الأمر البدء في اتباع عملية شاملة لتحقيق الاستقرار الفردي وتخفيف الأعباء والتوعية بالسلوكيات المثيرة للمشكلات وبناء الجاهزية للتغيير وإعادة بناء الأنماط السلوكية الوطيدة وتقديم المعلومات والخبرات في التعامل مع الميزانيات المالية الخاصة. تنقسم عملية المساعدة إلى مرحلة التوضيح ومرحلة التشاور. تتم عملية إسداء المشورة لطالبيها المثقلين بالديون في ظل مراعاة الحالة الاقتصادية للأشخاص المتضررين، مثل المشكلات الاجتماعية والفردية وإمكانيات طالبي المشورة. يتطلب عند إسداء المشورة للأشخاص المثقلين بالديون توضيح الحقائق الموضوعية بالإضافة إلى التقييم المناسب للجوانب الفردية. أثناء عملية إسداء المشورة، يقوم المستشار بمهام المساعد أو المرافق أو الوسيط أو “المحام” حسب احتياجات كل حالة. والهدف من ذلك هو تقديم عرض شامل قائم على الاحتياجات ومناسب تمامًا. تمثل تسوية الديون ودعم طالبي الاستشارة في مجابهة أوضاعهم الشخصية بغية تجنب تراكم الديون مُجددًا أمرًا شخصيًا، ويتطلب الأمر فترة أطول من المتابعة في بعض الحالات الفردية.